أعلان الهيدر

الرئيسية 5 أغنيات سمعها المصريون خطأً .. وأحبوها

5 أغنيات سمعها المصريون خطأً .. وأحبوها



هل فوجئت من قبل أن كلمات إحدى الأغنيات التي تحبها ليست كما تحفظها، وأنك وضعت، دون أن تدري، بصمتك الخاصة عليها؟.. لا تقلق لست الوحيد، فمعظم الأغاني الشهيرة تتضمن كلمات لم يكتبها مؤلفها أو يرددها مغنيها، لكنها .لسبب ما. وجدت طريقها إلي آذان مستمعيها بشكل مختلف.

5 أغنيات سمعها المصريون خطأً .. وأحبوها

ومع أول دندنة فى «سهراية» بين الأصدقاء تظهر أخطاء فهم الأغاني وحفظها، ويتحول الوضع في كثير من الأحيان من اندماج فى الأغنية إلى كوميديا حقيقه تتخللها محاولات لتصحيح الكلمات الخاطئة والملتبسة، علي طريقة «سعد نبيهة» التي اكتشف معظم أبناء الثمانينات والتسعينات أنهم استبدلوها بـ«سعدنا بيها» في أغنية «العيد فرحة» الشهيرة لصفاء أبوالسعود.

واليك أبرز الأغاني التي تضمنت لبساً، شبه جماعي، فى فهم كلماتها بشكل صحيح.


5. «نعناع الجنينة»

 

5 أغنيات سمعها المصريون خطأً .. وأحبوها

«نعناع الجنينه المسقي في حيطانه شجر المسطرح ضلل على عيدانه».. هذا ما يردده الكثيرون ومنهم من تعجب من فكرة زراعة النعناع في «الحيطان»، أو قام بالبحث عن نوع شجر «المسطرح» الذي ظن أن منير يقصده، ولكن النص الصحيح للمقطع علي هذا النحو: «نعناع الجنينه المسقي فى (حيضانه)، شجر (الموز طرح) ضلل على عيدانه».

كما يلتبس معنى مقطع آخر يقول: «في عشق البنات أنا فوقت نابليون.. ترومبيلى وقف عجلاته بندريون» علي الكثيرين الذي يظنون أن المقصود عقد مقارنة مع نابليون في العشق، علي الرغم من أن كلمات الأغنية لم تشر بأي شكل إلي قائد الحملة الفرنسية الشهيرة علي مصر، والنطق الصحيح للكلمة «نابي اليوم» وتعني «حظي اليوم».

أما «بندريون» في نهاية المقطع فهي في الواقع «بندريوم»، وتعني أن عجلات السيارة تعطلت في نفس اليوم.



4. «يا رايح وين مسافر»

 

5 أغنيات سمعها المصريون خطأً .. وأحبوها

أغنية جزائرية شهيرة لمغني الراي رشيد طه، ولأسباب تتعلق باختلاف اللهجة، وسرعة الإيقاع الموسيقي، فهم معظم المصريين كلمات الأغنية على غير معناها، وخصوصاً فى المقطع الأول الذي يقول: «يا رايح وين مسافر تروح (تعيا) وتقولي»، إذ فهموا «تعيا» بالمعني العامي الدارج الذي يشير إلي المرض، في حين يعني المقطع أن المسافر إلي بلاد الغربة مصيره الرجوع إلي بلده في النهاية.


3. «عبدالقادر»


5 أغنيات سمعها المصريون خطأً .. وأحبوها

حدث الأمر نفسه مع أغنية الشاب خالد الشهيرة «عبدالقادر»، التي انتشرت في مصر بشكل لافت علي الرغم من الفهم الخاطئ لكلماتها بالكامل، فكان من النادر أن تجد شخصين يحفظان كلمات الأغنية علي نفس النحو، الأمر الذي تعامل معه المصريون بخفة دمهم المعهود، فرددوا الأغنية بصياغات مختلفة لم يتفق فيها إلا اللحن والتوزيع الموسيقي.


2. «دربكة نبيتى»

 

5 أغنيات سمعها المصريون خطأً .. وأحبوها

هي إحدى أغنيات تتر فوازير شريهان فى شهر رمضان منذ سنوات عديدة مضت، واعتبر الكثيرون أن «دربكة نبيتي» تعني «دار أبوك كان بيتي»، بينما اعتبر آخرون أن «نبيتي» تشير إللي لون الدربكة، في حين أن المقصود أحد إيقاعات الموسيقي التي تحمل هذا الاسم.



1. «العيد فرحة»

 

5 أغنيات سمعها المصريون خطأً .. وأحبوها


هي واحدة من أشهر أغنيات الفنانة صفاء أبوالسعود التي ارتبطت عند المصريين بالأعياد، وتضمنت الأغنية أحد أشهر الكلمات التي التبست على عدد كبير من أبناء الثمانينيات والتسعينيات الذين فوجئوا بأن شخصية «سعد نبيهة» التي ظنوا أن أحد مقاطع الأغنية يشير له ما هي إلا لفظ «سعدنا بيها» المقصود به السعادة بفرحة العيد.

كما التبس مقطع «كتر يا رب في أعيادنا.. واطرح فيها البركة وعيد» علي الكثيرين الذي فهموا أنه يعني «جت طيارة في بيت أعيادنا».











تابعنا على الفيسبوك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.