أعلان الهيدر

الرئيسية اغرب من الخيال قصة فيلم The Terminal حقيقة

اغرب من الخيال قصة فيلم The Terminal حقيقة



اغرب من الخيال
قصة الهمت هوليوود !!
مهران كريمي ناصري،مواطن شارل ديغول !!!
ولد عام 1942 في مدينة مسجد سليمان (إيران) وقد اشتهر باسم سير الفريد مهران، وهو لاجئ إيراني عاش في صالة رقم واحد في مطار شارل دي غول الدولي (فرنسا) من تاريخ 8 اغسطس 1988 وحتى شهر اغسطس 2006م ، والسبب في ذلك فقدانه لأوراق ثبوتية شخصيته ! فنتج عن ذلك عدم قدرته الخروج الى فرنسا او مغادرة المطار الى خارج فرنسا !!!
...........................................
على مدى السنين، تأقلم مهران على حياة المطار، فكان يستيقظ في الخامسة صباحا ليغتسل في دورات المياه حيث انه كان في غاية النظافة، اعتاد العاملون في المطار على غسل ثيابه، وتبرعوا له بأريكة ليرتاح عليها، اعتاد على سماع المذياع وقراءة الكتب وكتابة مذكراته اليومية والتي بمساعدة الكاتب البريطاني اندرو دونكين حولت إلى كتاب تم نشره في كل من بريطانيا، ألمانيا، بولندا، اليابان والصين، وقد وصفته جريدة التايمز اللندنية بأنه "كتاب رائع ومزعج جدا"

كما كان مهران محاطا بالصناديق حيث كان يقيم، وذلك في قاعة المغادرة عند التقاء المحال التجارية والمطاعم في الدور السفلي ولم يكن يزعج المسافرين أو يتحدث معهم وذلك لانه لم يلفت الانظار، وكان قريبا من محلات ريلاي الشهيرة التي كانت تبيع كتابه الذي اصدره
................................................
تم نقل مهران في تاريخ 1 اغسطس 2006 إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية، كما أن أغراضه الشخصية لم تعد موجودة ولا حتى الاريكة التي كان يستلقي عليها، وفي بدايات عام 2007 تم استلام قضية مهران من قبل مكتب الصليب الاحمر الفرنسي في مطار شارل دي غول، ووضع في فندق قريب من المطار، وفي تاريخ 6 مارس 2007 تم ادخال مهران إلى مركز ايموس للتشرد في باريس.
----------------------------------
وبالطبع لا ننسى ان نذكر ان قصة مهران هي التي الهمت فكرة فيلم ((The Terminal) الذي انتج في عام 2004، من إخراج المخرج العالمي ستيفن سبيلبيرغ وبطولة الممثل توم هانكس )










تابعنا على الفيسبوك

يتم التشغيل بواسطة Blogger.